الإعدام شنقاً لـ أب قتل ابنه الحرامى

أيدت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري عبد المنعم، قرار مفتي الجمهورية، بالإعدام شنقًا على أب واثنين من أبنائه، فيما عاقبت ابنه الثالث بالسجن 10 سنوات، وذلك لقتلهم شقيقهم بسبب الاستيلاء على مبلغ مالي حصيلة بيع خضار. 

بداية الواقعة، عندما تلقى اللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة عامل زراعى، فى مياه ترعة بحيرة مريوط، منطقة محطة الرفع 3 فى دائرة قسم شرطة العامرية.

بالانتقال والفحص، تبين العثور على جثة «ر.م أ» عامل زراعى، بكامل ملابسه مقيد اليدين والقدمين وبه كدمات فى مختلف أنحاء الجسم.

 وعقب تقنين الإجراءات، تبين أن مرتكبى الواقعة، والد المجنى عليه وأشقاؤه، «م.ر. أ» 51 سنة عامل زراعى سبق اتهامه فى 11 قضية، و «ش.م.ر» 27 سنة سائق وسبق ضبطه فى 3 قضايا، و «ح.م.ر» 31 سنة عامل وسبق ضبطه فى 4 قضايا، و«ا.م.ر» 30 سنة، وجميعهم سبق اتهامهم فى قضايا.

وتم ضبط المتهمين واعترفوا بارتكاب الواقعة، للاستيلاء على المبلغ المالى بحوزته، بعد محاولة شقيقهم سرقته حيث تشاجروا معه وتجمعوا عليه فقتلوه، وألقوه في ترعة بحيرة مريوط، وتحرر عن  ذلك المحضر رقم 9250 /2017 والمسجله كلي بالقرار 2400. 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.