محافظ الشرقية الأسبق: مصر الأولى عالميًا في معدلات الطلاق

أكد الدكتور رضا عبدالسلام، وكيل كلية حقوق المنصورة لشئون التعليم والطلاب، ومحافظ الشرقية الأسبق، أن مصر تشهد أعلى معدلات طلاق في العالم والتي تبلغ 200 ألف حالة سنويًا، لافتا أن معدلات الطلاق المرتفعة في السنوات الأخيرة، تؤكد وجود حالة تفتت في غالبية الأسر المصرية، رغم صدور عدة تشريعات تنظم حقوق المرأة والأسرة والطفل.

وطالب عبد السلام، خلال افتتاح المؤتمر الدولي السنوي الثامن عشر بعنوان “المرأة والقانون”، اليوم الأحد، الذي تنظمه كلية الحقوق بجامعة المنصورة، بصدور قانون موحد لتنظيم أحوال الأسرة، حتى تعود لما كانت عليه في السابق من حيث الترابط والتعاون بين المرأة والرجل.

وأشار الدكتور تامر صالح، وكيل حقوق المنصورة للدراسات العليا والبحوث، ومقرر المؤتمر، إلى أن المرأة هي محور المجتمع، ومصباحه المضيء، مما دفع الكلية لجعل مؤتمرها السنوي الثامن عشر تحت عنوان “المرأة والقانون” سعيا لصونها، والعمل على ضمان حقوقها، وألا تكون دائما ضحية لغيرها، وعلاقة المرأة بالقانون لا تقتصر على الحقوق التي تتمتع بها، أو الالتزامات التي تقع على عاتقها، بل إن القواعد القانونية تتأثر أحيانا بحسب المخاطب بها، لذا نجد أن القواعد المتعلقة بالمرأة مختلفة عن غيرها من القواعد.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.