زيادة أسعار الفائدة 1% ترفع خدمة الدين لـ 5 مليارات

كشف البيان المالى التمهيدى لمشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى الجديد 2018 – 2019، والذي أصدرته وزارة المالية عن زيادة فاتورة خدمة دين أجهزة الموازنة، بنحو 4 – 5 مليارات جنيه خلال العام المالى الجديد 2018 – 2019 بعد زيادة أسعار الفائدة بـ1% خلال العام المالى الجديد.

ويأتي هذا القرار بعد أن قام البنك المركزي خلال العام الجاري بخفض أسـعار الفائدة، بنسبة 2% على مرتين الأولى فى 15 فبراير الماضى بـ1% ونسبة مماثلة يوم 29 مارس.

ومن المتوقع أن يكون هناك خفض تدريجى لسعرالفائدة بنسبة تصل إلى 3%، خلال الـ9 شهورالقادمة لدعم التوجه الأهم للدولة خلال المرحلة القادمة، وهو التوسع الاستثمارى بخفض تكلفة الاقتراض من البنوك إلى جانب تقليل تكلفة اقتراض الحكومة من البنوك.

وبالتالى خفض قيمة نقص الموازنة العامة للدولة، ويزيد حركة سحب المدخرات والودائع من الجهاز المصرفى، بما يرفع مستوى السيولة فى الاقتصاد وزيادة الطلب على السلع، وتنشيط الإنفاق الاستثمارى والطلب على القروض لتمويل المشروعات.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.